أنحنا الفى عزنا جميعاب *** متحدين قوى مابننفصل أحزاب
اهلا ومرحبا بكم في منتديات الجميعاب

أنحنا الفى عزنا جميعاب *** متحدين قوى مابننفصل أحزاب

جميعاب نحن وأسال مننا الشافنا**دميرت الدنيا كم ضاقت لبع مقدافنا**نحن الفارس الغير بنحسب نتافنا**نحن مصرم الجن البلاوى بخافنا
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحبأً بكم مليــون في منتديــــات أبناء الجميعـــــاب

حدثنا ‏ ‏عبد الله بن مسلمة ‏ ‏عن ‏ ‏مالك ‏ ‏عن ‏ ‏أبي الزناد ‏ ‏عن ‏ ‏الأعرج ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ذكر يوم الجمعة فقال ‏ ‏فيه ساعة لا يوافقها عبد مسلم وهو قائم ‏ ‏يصلي يسأل الله تعالى شيئا إلا أعطاه إياه وأشار بيده يقللها

من دعائه صلى الله عليه وسلم : " اللهم أصلح لى شأنى كله ، ولا تكلنى الى نفسى طرفة عين ، ولا الى أحد من خلقك " وكان يدعو : " يا مقلب القلوب ثبت قلبى على دينك

حكمة اليوم : كن ابن من شئت واكتسب أدباً *** يغنيك محمـوده عن النسـب

إن الفتى من يقول: ها أنـذا *** ليس الفتى من يقول: كان أبي


شاطر | 
 

 قصة طفله عمرها سنتين تضرخ وتقول دايره اموت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لؤلؤة الريف

avatar

انثى عدد الرسائل : 72
العمر : 27
محل الاقامه : الريف الشمالي
المدينة - القرية : الجميعاب
تاريخ التسجيل : 17/07/2011

مُساهمةموضوع: قصة طفله عمرها سنتين تضرخ وتقول دايره اموت   الجمعة مارس 23, 2012 12:52 am

ﻗﺮﺃﺕ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻘﺼﺔ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻴﺔ ﻋﻦ ﻃﻔﻠﺔ
ﻋﻤﺮﻫﺎ ﺳﻨﺘﺎﻥ ..........
ﺗﻘﻮﻝ ﻟﻮﺍﻟﺪﺗﻬﺎ ﺃﺭﻳﺪ ﺃﻣﻮﺕ
>>
ﻻ ﺣﻮﻝ ﻭﻻ ﻗﻮﺓ ﺇﻻ ﺑﺎﻟﻠﻪ
> >
> >
ﻓﻲ ﺻﺒﻴﺤﺔ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﺠﻤﻌﺔ ﻛﺎﻟﻤﻌﺘﺎﺩ ﺑﺪﺃﺕ
ﺍﻷﺳﺮﺓ ﻳﻮﻣﻬﺎ ﻟﻜﻦ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺮﺓ ﻳﻮﻡ
ﻣﺨﺘﻠﻒ ﻻ ﻳﻌﻠﻤﻮﻥ ﻣﺎﺫﺍ ﻳﻨﺘﻈﺮﻫﻢ ﺑﻪ ﻣﻦ
ﺁﻟﻢ ﻭﺣﺰﻥ
> >
> >
> >
> > ﺍﺳﺘﻴﻘﻈﺖ ﺃﻻﻡ ﻟﻠﺼﻼﺓ ﻭﺍﻳﻘﻀﺖ
ﺃﻭﻻﺩﻫﺎ ﺍﻟﻜﺒﺎﺭ ﻟﻠﺼﻼﺓ ﻭﺑﻌﺪ ﺃﺩﺍﺀ ﺻﻼﺓ
ﺍﻟﻔﺠﺮ ﺫﻫﺒﺖ ﺃﻻﻡ ﻛﻌﺎﺩﺗﻬﺎ ﻟﺘﺤﻀﻴﺮ ﺍﻟﻔﻄﻮﺭ
ﺍﻟﻤﺘﻮﺍﺿﻊ ﻟﻬﺎ ﻭﺍﻟﻰ ﺃﻃﻔﺎﻟﻬﺎ
> >
> >
> >
> > ﻭﻋﻨﺪ ﻋﻮﺩﻩ ﺃﻭﻻﺩﻫﺎ ﺍﻟﻜﺒﺎﺭ ﻣﻦ
ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﻃﻠﺒﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﺃﻥ ﻳﺬﻫﺐ ﻟﺸﺮﺍﺀ
ﺍﻟﺨﺒﺰ ﻭﺍﻷﺧﺮ ﺫﻫﺐ ﻟﻴﻜﻤﻞ ﻧﻮﻣﻪ ﻣﻊ ﺃﺧﻮﺗﻪ
ﺍﻟﺜﻼﺛﺔ ﺍﻵﺧﺮﻳﻦ ﻭﻟﺪﻳﻦ ﻭﻃﻔﻠﻪ ﻋﻤﺮﻫﺎ
ﺳﻨﺘﻴﻦ
> >
> >
> >
> > ﺩﺧﻞ ﺍﻻﺑﻦ ﺍﻷﻛﺒﺮ 18 ﻋﺎﻡ ﻟﻠﻌﺎﺋﻠﺔ
ﻭﺑﻴﺪﻩ ﺍﻟﺨﺒﺰ ﺳﺄﻟﺘﻪ ﺃﻣﻪ ﻋﻦ ﺍﻟﺘﺄﺧﻴﺮ ﻗﺎﻝ ﺍﻧﻪ
ﺍﻟﺘﻘﻰ ﺑﺄﺣﺪ ﺯﻣﻼﺋﻪ ﻭﺗﺤﺪﺛﺎ ﻗﻠﻴﻼ ﻗﺎﻟﺖ ﻟﻪ
ﺍﺫﻫﺐ ﺃﻳﻘﻆ ﺃﺧﻮﺗﻚ ﺍﻟﻔﻄﻮﺭ ﺃﺻﺒﺢ ﺟﺎﻫﺰ
> >
> >
> >
> > ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻷﻡ ﺟﺪ ﺣﺮﻳﺼﺔ ﻋﻠﻰ ﺃﻃﻔﺎﻟﻬﺎ
ﻟﺪﺭﺟﺔ ﺷﺪﻳﺪﺓ ﺗﺨﺎﻑ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻣﻦ ﻛﻞ ﺷﻲ
ﻭﺃﻛﺜﺮ ﺷﻲ ﺗﺨﺎﻑ ﻋﻠﻴﻪ ﻃﻔﻠﺘﻬﺎ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﺓ
ﻛﻴﻒ ﻻ ﺗﺨﺎﻑ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻭﻫﻲ ﺍﻻﺑﻨﺔ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪﺓ
ﺑﻌﺪ ﺃﺭﺑﻊ ﺃﻭﻻﺩ ﻭﺑﻌﺪ ﺍﻧﺘﻈﺎﺭ ﺩﺍﻡ ﺳﻨﻴﻦ
ﻃﻮﻳﻠﺔ
> >
> >
> >
> > ﺑﻌﺪ ﺍﻟﻔﻄﻮﺭ ﺫﻫﺒﺖ ﺍﻷﻡ ﻟﺸﻐﻞ ﺍﻟﺒﻴﺖ
ﻭﻛﻠﻦ ﻣﻦ ﺍﻷﻭﻻﺩ ﺍﻷﺭﺑﻌﺔ ﺍﻧﺸﻐﻞ ﺑﻨﻔﺴﻪ
ﻭﻓﺠﺄﺓ ﺳﻤﻌﻮﺍ ﺃﺧﺘﻬﻢ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﺓ (( ﺳﻨﺘﻴﻦ )
) ﺗﺒﻜﻰ ﺑﺼﻮﺕ ﻋﺎﻟﻲ ﻭﺗﺪﻭﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻴﺖ
ﻛﺎﻟﻤﺠﻨﻮﻧﺔ
> >
> >
> >
> > ﻣﻦ ﻏﺮﻓﻪ ﻟﻐﺮﻓﻪ ﻭﺗﻘﻮﻝ ﺃﺭﻳﺪ ﺃﻣﻮﺕ
ﺃﺭﻳﺪ ﺃﻣﻮﺕ ﺃﺭﻳﺪ ﺃﻣﻮﺕ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻜﻠﻤﺔ ﻧﺰﻟﺖ
ﻋﻠﻰ ﺃﻻﻡ ﻛﺎﻟﺼﺎﻋﻘﺔ ﻫﻴﺎ ﻟﻬﺎ ﺃﻧﻬﺎ ﺗﺤﻠﻢ ﻣﺎ
ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺴﻤﻌﻪ ﻻ ﻣﺴﺘﺤﻴﻞ ﻃﻔﻠﺔ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ
ﺍﻟﻌﻤﺮ ﻛﻴﻒ ﺗﻌﺮﻑ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﻭﻣﺎ ﻫﻮ ﺍﻟﺴﺒﺐ
ﺍﻟﺬﻱ ﺟﻌﻠﻬﺎ ﺗﻘﻮﻝ ﺃﻧﻬﺎ ﺳﺘﻤﻮﺕ ﺍﺟﺘﻤﻊ
ﺍﻷﻭﻻﺩ ﻣﻨﻬﻢ ﻣﻦ ﺑﻜﻰ ﻭﻣﻨﻬﻢ ﻣﻦ ﺃﻧﺼﺪﻡ
ﻻ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﺃﻥ ﻳﺘﻜﻠﻢ ﻣﻦ ﻫﻮﻝ ﻣﺎ ﺳﻤﻌﻮﺍ
ﻫﻞ ﻫﻢ ﻓﻲ ﺣﻠﻢ
> >
> >
> >
> > ﺗﻤﺎﻟﻜﺖ ﺃﻻﻡ ﺩﻣﻮﻋﻬﺎ ﺍﺣﺘﻀﻨﺖ ﺍﺑﻨﺘﻬﺎ
ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﺓ ﻟﻌﻠﻬﺎ ﺗﻬﺪﻯ ﻟﻜﻦ ﺍﻟﻄﻔﻠﺔ ﻻ ﺗﺮﻳﺪ
ﺃﺣﺪ ﺃﻥ ﻳﻤﺴﻜﻬﺎ ﺃﻥ ﻳﻮﻗﻔﻬﺎ ﺿﻠﺖ ﺗﺮﺩﺩ ﺃﺭﻳﺪ
ﺃﻣﻮﺕ ﺍﺭﻳﺪ ﺃﻣﻮﺕ ﻻ ﺗﺘﻮﻗﻒ ﻋﻦ ﺍﻟﺼﺮﺍﺥ ﻭﻻ
ﻧﻄﻖ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻜﻠﻤﺔ ﺑﺎﻟﻌﻜﺲ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺃﺣﺪ
ﻳﺤﺎﻭﻝ ﺗﻬﺪﻳﺘﻬﺎ ﺗﺼﺮﺥ ﺍﺭﻳﺪ ﺃﻣﻮﺕ
> >
> >
> >
> > ﺍﺗﺼﻞ ﺍﻻﺑﻦ ﺍﻷﻛﺒﺮ ﻋﻠﻰ ﻭﺍﻟﺪﻩ ﻭﻛﺎﻥ
ﻭﻟﺪﻩ ﻳﻌﻤﻞ ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺑﻌﻴﺪﺓ ﻋﻨﻬﻢ ﺍﺧﺒﺮﻩ
ﺍﺑﻨﻪ ﺑﻤﺎ ﺣﺼﻞ ﺗﻠﻌﺜﻢ ﺍﻷﺏ ﻗﺎﻝ ﺳﻮﻑ
ﺍﺳﺘﺄﺫﻥ ﻭ ﺃﺗﻰ ﻟﻜﻢ ﺍﻵﻥ ﺍﺗﺼﻠﻮﺍ ﻋﻠﻰ ﺃﺣﺪ
ﻳﺬﻫﺐ ﺑﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﺃﺳﺮﻋﻮﺍ
> >
> >
> >
> > ﺃﻻﻡ ﻟﻢ ﺗﻌﺪ ﺃﺭﺟﻠﻬﺎ ﺃﻥ ﺗﺤﻤﻠﻬﺎ ﺟﺜﺖ
ﻋﻠﻰ ﺭﻛﺒﺘﻴﻬﺎ ﻭﺩﻣﻮﻋﻬﺎ ﻻ ﺗﺘﻮﻗﻒ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﻤﻄﺮ
ﺗﺤﺮﻕ ﺧﺪﻳﻬﺎ ﺗﺮﺍﻗﺐ ﺍﺑﻨﺘﻬﺎ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﺴﻨﺘﻴﻦ
ﻭﻫﻲ ﺗﺪﻭﺭ ﻭﺗﺒﻜﻰ ﺃﺭﻳﺪ ﺃﻣﻮﺕ ﺃﺭﻳﺪ ﺃﻣﻮﺕ
ﻭﻛﻠﻤﻪ ﻣﻮﺕ ﻻ ﺗﻔﺎﺭﻕ ﺷﻔﺘﻴﻬﺎ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﺗﻴﻦ
> >
> >
> >
> >
> > ﺣﺘﻰ ﺃﻻﻡ ﻟﻢ ﺗﺴﺘﻄﻊ ﺃﻥ ﺗﺘﻜﻠﻢ ﺍﺑﻨﻬﺎ
ﻳﺨﺒﺮﻫﺎ ﺑﻤﺎ ﻗﺎﻟﻪ ﺃﺑﻴﻪ ﺃﻥ ﺗﺘﺼﻞ ﻋﻠﻰ ﺃﺣﺪ
ﻟﻜﻲ ﻳﺬﻫﺐ ﺑﻬﺎ ﻟﻠﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﻟﻜﻦ ﺃﻻﻡ ﺗﻨﻈﺮ
ﻻﺑﻨﺘﻬﺎ ﻣﺬﻫﻮﻟﺔ ﺧﺎﺋﻔﺔ ﻭﻳﺪﻭﺭ ﻓﻲ ﺧﻠﺪﻫﺎ
ﺃﻧﻬﺎ ﻓﻌﻼ ﺳﺘﻤﻮﺕ ﻻﻥ ﺍﻟﻄﻔﻞ ﻻ ﻳﻌﺮﻑ
ﺍﻟﻤﻮﺕ ﻭﻫﻲ ﺗﻘﻮﻝ ﺇﻧﻬﺎ ﺳﺘﻤﻮﺕ ﺗﺮﻳﺪ ﺃﻥ
ﺗﻠﺘﻘﻂ ﺃﺧﺮ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﻻﺑﻨﺘﻬﺎ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﺗﻤﻮﺕ
ﺗﺮﻳﺪ ﺃﻥ ﺗﻤﻠﻰ ﻋﻴﻨﻴﻬﺎ ﺑﻬﺎ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﺗﻔﺎﺭﻗﻬﺎ ﻟﻢ
ﺗﺮﻯ ﺃﻣﺎﻣﻬﺎ ﺳﻮﻯ ﺍﺑﻨﺘﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﺴﻤﻊ ﺳﻮﻯ
ﺻﻮﺕ ﺍﺑﻨﺘﻬﺎ ﻭﻫﻲ ﺗﺮﺩﺩ ﺍﺭﻳﺪ ﺃﻣﻮﺕ
> >
> >
> >
> > ﻭﻟﺴﺎﻥ ﺣﺎﻟﻬﺎ ﻳﻘﻮﻝ ﻟﻴﺘﻨﻲ ﺍﻗﺪﺭ ﺃﻥ
ﺃﻣﻮﺕ ﺑﺪﻝ ﻣﻨﻚ ﻳﺎ ﻃﻔﻠﺘﻲ
> >
> >
> >
> > ﺫﻫﺐ ﺍﻻﺑﻦ ﺍﻷﻛﺒﺮ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻓﻘﺪ ﺍﻷﻣﻞ
ﻣﻦ ﺭﺩ ﺃﻣﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻟﻄﻠﺐ ﺃﺣﺪ ﺃﻋﻤﺎﻣﻪ ﺃﻭ
ﺃﺧﻮﺍﻟﻪ ﻭﺃﺧﻮﺗﻪ ﺍﻟﺒﺎﻗﻴﻦ ﻛﻼ ﻓﻲ ﺯﺍﻭﻳﺔ
ﻳﺮﺗﺠﻒ ﻭﻳﺒﻜﻰ
> >
> >
> >
> >
> > ﻭﺍﻟﻄﻔﻠﺔ ﻻﺯﻟﺖ ﺗﺪﻭﺭ ﻭﺗﺪﻭﺭ ﻭﺗﺮﺩﺩ
ﺃﺭﻳﺪ ﺃﻣﻮﺕ ﻭﻋﻨﺪ ﺩﺧﻮﻟﻬﺎ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﻐﺮﻑ ﻓﺠﺄﺓ
ﺗﻮﻗﻒ ﺻﻮﺕ ﺑﻜﺎﺀ ﺍﻟﻄﻔﻠﺔ ﻓﺠﺄﺓ ﻟﻢ ﺗﻌﺪ
ﺗﺮﺩﺩ ﺍﻟﻤﻮﺕ
> >
> >
> >
> > ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻠﺤﻈﺔ ﺻﻮﺑﺖ ﻋﻴﻮﻥ ﺍﻷﻭﻻﺩ
ﺍﻟﺜﻼﺛﺔ ﺗﺠﺎﻩ ﺍﻟﻐﺮﻓﺔ ﻭﻗﻠﻮﺑﻬﻢ ﺗﺪﻕ ﻣﻦ
ﺍﻟﺨﻮﻑ ﻭﻣﻦ ﺍﻟﺼﻤﺖ ﺍﻟﺬﻱ ﺣﻞ ﺑﺄﺧﺘﻬﻢ
ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﺓ ﻣﺎﺫﺍ ﺟﺮﻱ ﻟﻬﺎ ﻭﻫﻨﺎ ﻛﺎﺩ ﻗﻠﺐ ﺃﻻﻡ
ﺃﻥ ﻳﺘﻮﻗﻒ ﺍﺑﻨﺘﻲ ﻣﺎﺗﺖ ﻧﻌﻢ ﻣﺎﺗﺖ ﻟﻜﻦ ﻻ
ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ ﺃﻥ ﺗﺬﻫﺐ ﺭﺑﺎﻩ ﻛﻴﻒ ﻣﺎﺗﺖ ﻭﻫﻲ
ﺍﻵﻥ ﻋﻠﻰ ﺃﻱ ﻣﻨﻈﺮ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﺗﻜﻤﻞ ﺃﻻﻡ
ﺃﻓﻜﺎﺭﻫﺎ
> >
> >
> >
> >
> > > >
> > ﺧﺮﺟﺖ ﺍﻟﻄﻔﻠﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻐﺮﻓﺔ ﻭﻫﻲ
ﺗﻀﺤﻚ ﻭﺗﻘﻮﻝ ﻟﻘﻴﺖ ﺃﻣﻮﺕ ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺗﺤﻤﻞ
ﺭﻳﻤﻮﺕ ﺍﻟﺘﻠﻔﺰﻳﻮﻥ ﻓﻲ ﻳﺪﻫﺎ
> >
> >
> >
> > ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﺍﻟﺮﻳﻤﻮﺕ ﻭﻟﻜﻦ ﺑﻠﻜﻨﺔ

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فضل الله احمد
مدير عام (أول)
مدير عام (أول)
avatar

ذكر عدد الرسائل : 662
العمر : 60
محل الاقامه : Oslo - Norway
المدينة - القرية : الشهيناب
تاريخ التسجيل : 29/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصة طفله عمرها سنتين تضرخ وتقول دايره اموت   الخميس مايو 24, 2012 1:15 am

و الله يا بتي سقطتي قلبي ٠ قرأت القصة بكل حواسي ومشاعري ، حتى تخيلت ان هذه الطفلة هي إبنتي ، و لكن فرحت جدا بنهاية القصة ٠٠٠ بالله عليك تاني ما تجيبي لينا قصص زي دي ما بنستحملها و نحن في غربة ٠٠
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نوفا



انثى عدد الرسائل : 24
العمر : 35
محل الاقامه : ام بده
المدينة - القرية : الريان
تاريخ التسجيل : 24/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصة طفله عمرها سنتين تضرخ وتقول دايره اموت   الثلاثاء يونيو 26, 2012 2:53 pm

وانابقراء اقيف شوية اشهد واستغفر واقول انابراي عايشة نفسيات والقلب بعيد عنك خفيف اقول مااكمل القصة لكن الكيور ماخلاني وفي النهاية بردت اعصابي وجاني هبوط الله يسامحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة طفله عمرها سنتين تضرخ وتقول دايره اموت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أنحنا الفى عزنا جميعاب *** متحدين قوى مابننفصل أحزاب :: المنتدى العام-
انتقل الى: