أنحنا الفى عزنا جميعاب *** متحدين قوى مابننفصل أحزاب
اهلا ومرحبا بكم في منتديات الجميعاب

أنحنا الفى عزنا جميعاب *** متحدين قوى مابننفصل أحزاب

جميعاب نحن وأسال مننا الشافنا**دميرت الدنيا كم ضاقت لبع مقدافنا**نحن الفارس الغير بنحسب نتافنا**نحن مصرم الجن البلاوى بخافنا
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحبأً بكم مليــون في منتديــــات أبناء الجميعـــــاب

حدثنا ‏ ‏عبد الله بن مسلمة ‏ ‏عن ‏ ‏مالك ‏ ‏عن ‏ ‏أبي الزناد ‏ ‏عن ‏ ‏الأعرج ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ذكر يوم الجمعة فقال ‏ ‏فيه ساعة لا يوافقها عبد مسلم وهو قائم ‏ ‏يصلي يسأل الله تعالى شيئا إلا أعطاه إياه وأشار بيده يقللها

من دعائه صلى الله عليه وسلم : " اللهم أصلح لى شأنى كله ، ولا تكلنى الى نفسى طرفة عين ، ولا الى أحد من خلقك " وكان يدعو : " يا مقلب القلوب ثبت قلبى على دينك

حكمة اليوم : كن ابن من شئت واكتسب أدباً *** يغنيك محمـوده عن النسـب

إن الفتى من يقول: ها أنـذا *** ليس الفتى من يقول: كان أبي


شاطر | 
 

 حالنا حال و ماذا ننتظر منهم ؟!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فضل الله احمد
مدير عام (أول)
مدير عام (أول)
avatar

ذكر عدد الرسائل : 662
العمر : 60
محل الاقامه : Oslo - Norway
المدينة - القرية : الشهيناب
تاريخ التسجيل : 29/06/2011

مُساهمةموضوع: حالنا حال و ماذا ننتظر منهم ؟!!!   الأربعاء أكتوبر 31, 2012 5:40 pm

نحن شعب ~ و لافخر ~ ننجح و نجحنا دائماً في بناء أوطان الآخرين و للسودانيين القدح المعلى في تطور كثير من البلدان ~ ليس هذا إمتناناً على أحد ~ و لكن أسفاً و تحسراً على أننا فشلنا في بناء وطننا الحبيب ، فأين تكمن العلة !! ! فالإنسان السوداني مخلص في عمله متقن له و أمين في ادائه ، و لكن لماذا فشلنا في بناء وطننا ، قد يقول قائل إن تلك البلدان تملك من الإمكانات ما لا نملكه ، و هذه شماعة الفشل عينها ، فهنالك الكثير من البلدان في العالم و التي لا تملك ربع مواردنا و يعيش إنساها ~ إن لم نقل في رفاهية تامة ~ و لكنه على الأقل يعيش في سعادة و لا يشغله الركض و اللهث وراء ابسط أساسيات الحياة فرغيف عياله لا يشكل له هاجساً مزمناً و لا الدواء و لا التعليم الأولى بل حتى الجامعي و لا السكن البسيط الذي يقيه الحر و البرد و المطر و العواصف ، و يتوفر ذلك كله بسبب حسن التدبير و التخطيط و الخلق و الإبتكار و الإبداع فينمو الوطن ٠٠ و المواطن هو الركيزة الأساسية في بناء و تقدم الوطن ، و للقيادة الرشيدة الأمينة الدور الريادي في هذا الشأن و قيل قديماً ( إعطني مسرحاً اعطيك فنَّاً ) ، و لنا في تركيا و قيادتها الواعية المخلصة الأمينة خير دليل و في البرازيل ايضا اسوة جيدة فبحسن القيادة و عدم تفشي الفساد و المحسوبية و وضع الرجل المناسب في المكان المناسب و عدم التحزب و العنصرية و الجهوية ، كلها و غيرها ~ مع ضعف الإمكانات تقدمت و تتقدم دول ~ و نحن كما نحن تفرق و تشتت و تحزب و قتال و صراع دامٍ للجلوس على كراسي الحكم و لو ضاع الوطن و كابد المواطن ٠
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اباذر عبد المطلب محمد
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 729
العمر : 34
محل الاقامه : السودان
المدينة - القرية : الوادي الاخضر شمال امدرمان
تاريخ التسجيل : 27/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: حالنا حال و ماذا ننتظر منهم ؟!!!   الخميس نوفمبر 01, 2012 3:26 pm

نعم اخي فضل الله لقد اصبت فيما ذهبت اليه تكمن العلل في الحكومات والانظمة القاسدة التي حكمت وماذالت تحكم ، هل من الصعب أن نضع دستور بسيط وقوي يضمن لكل العدل والمساوه ، على مستوى الرئاسة مثلا :
1/ أن ينتخب كل اربعة سنين رئيس جديد .
2/ أن يكون الرئيس المنتخب كل دورة منتخب من ولاية جديدة في السودان فل يكون مرة من الغرب مرة من الشرق مرة من الجنوب مرة من الشمال وهكذا.نريد رئيس مرة جنوبي مرة غرابي .... لازالة الأحقاد والعنصرية والجهويه والتعصب.
3/ كذلك أن يكون البرلمان منتخب من جميع ولايات السودان.
4/ كذلك الوزراء والقيادات الأخرى.
5/ تفعيل الدور الراقبي والمحاسبي وان يعي كل مسؤول دورة المناط به.
6/ وضع قانون موحد ينظم الخدمة المدنية والقوات النظامية .
لو طبق هذا فقط اضمن لكم بأن حال البلد سوف ينصلح

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eljme3ab.yoo7.com
فضل الله احمد
مدير عام (أول)
مدير عام (أول)
avatar

ذكر عدد الرسائل : 662
العمر : 60
محل الاقامه : Oslo - Norway
المدينة - القرية : الشهيناب
تاريخ التسجيل : 29/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: حالنا حال و ماذا ننتظر منهم ؟!!!   الخميس نوفمبر 01, 2012 5:16 pm

فعلا و كما ذكرت يا اباذر فالأمر لا يحتاج لكل هذا الرخم وهذا التوسع المكلف في الوزارات ووزارات الوزارات و الحكومات المصغرة و التي هي في حقيقتها ابواب معني بها سرقة أموال الشعب بما يسمى قانوناً ~ تجاوزاً ~ و لا أحد فوق القانون و لا أحد افضل من احد إلاَّ بصدق الوطنية و الناس أحرار فيما يعبدون و لا نعني بذلك إلغاء الدين من حياة الناس ، فقد عاش اليهود مع الرسول الأعظم في المدينة و لم يلزمهم بتغيير دينهم و لم يخرجهم و يجليهم من المدينة إلاَّ لمخالفتهم و نقضهم لعهودهم مع النبي صلي الله عليه و سلم ، يعني لم يخرجهم الرسول صلى الله عليه و سلم لإنهم رفضوا و أبوا الإسلام ٠٠
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اباذر عبد المطلب محمد
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 729
العمر : 34
محل الاقامه : السودان
المدينة - القرية : الوادي الاخضر شمال امدرمان
تاريخ التسجيل : 27/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: حالنا حال و ماذا ننتظر منهم ؟!!!   الخميس نوفمبر 01, 2012 7:17 pm

ولقد تزوج الرسول من يهودية ، وكان يشتري ويبتاع منهم ؟

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eljme3ab.yoo7.com
فضل الله احمد
مدير عام (أول)
مدير عام (أول)
avatar

ذكر عدد الرسائل : 662
العمر : 60
محل الاقامه : Oslo - Norway
المدينة - القرية : الشهيناب
تاريخ التسجيل : 29/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: حالنا حال و ماذا ننتظر منهم ؟!!!   الجمعة نوفمبر 02, 2012 1:40 am

و هو مثلنا و قدوتنا و سيدنا و سيد سادتنا عليه افضل الصلاة و التسليم ٠٠ و لكن نرجو أن لا يظن الآخرون أننا من دعاة التطبيع مع اليهود ، و بما نقضهم عهودهم و مواثيقهم مع رسولنا الكريم فهم بالتالي سيظلون أعدائنا و أعداء الإسلام إلى أن يرث اللٌّهُ الأرض و ما عليها ، لا نواليهم على المسلمين أبداً ٠٠
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد الصادق



ذكر عدد الرسائل : 36
العمر : 38
محل الاقامه : حلة البئر
المدينة - القرية : قرية البئر النموزجيه
تاريخ التسجيل : 26/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: حالنا حال و ماذا ننتظر منهم ؟!!!   الأحد نوفمبر 04, 2012 1:56 am

الأخ فضل الله/الأخ أباذر
كل عام وانتم بألف خير.
أولا السودانيين الذين ساهمو في بناء بعض البلدان هم كودار هاجرو من وطنهم لإقتناء الماده التي غربتهم عن وطنهم حتى جزء كبير منهم نسى الوطن وجزء آخر انجرف خلف أفكار هدامه لاتقدم ولاتؤخر بل مجرد نظريات في الهواء الطلق
أما أساس المشكله القائمه الآن في السودان عرقيه أي عنصريه بالإضافه الى علمنة الدوله ومحاولة تقويض نفوذ الإسلام.
وأنا شخصيا ذهبت لعدة مناطق مضطربه الأن منها غرب دارفور جبل مره جنوب دارفور جنوب كردفان كادقلي أبيي قبل الإنفصال النيل الأزرق
جميع هذه المناطق تكن حقدا دفينا ومتجزرا للعنصر العربي والشماليين خاصه أي مايعرف لديهم بالجلابه الجلابه الذين لهم الفضل عليهم حتى الآن في تعليمهم التجاره ونشر الإسلام ومساعدة كثير من أبناء هذه المناطق المبرزين والتكفل بنفقات تعليمهم وجزء كبير منهم تنكرو لكل هذا وأصبحو من أكثر قادة المعارضات حقدا عالجلابه
بحكم أن كثير منهم مسلمون ولكن أحسبهم منافقون يقرأوون القرآن ولايتدبرونه
حتى المتواجدون داخل العاصمه وأصبحوا يحيطونها بحزام أسود وينشطون في الأعمال الإجراميه والنهب والسلب وبما أنهم في عقر دار الجلابه لكنهم يكنون لنا من الحقد ما يهز الجبال
وكل ماتقدم لهم حسنه أو منحه تكون بذلت بها دم قلبك يأخذونها ويسخطونك٠
وأصبح رأيهم مستورد ليس بأيديهم بل ببغاوات يرددون مايؤمرون به
اللهم أحفظ السودان وقه شر الفتن ووحد كلمة المسلمين وكل من يخاف على وطنه دون جهويه أو عرقيه
ياااارب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://swsw20112011@hotmail.com
اباذر عبد المطلب محمد
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 729
العمر : 34
محل الاقامه : السودان
المدينة - القرية : الوادي الاخضر شمال امدرمان
تاريخ التسجيل : 27/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: حالنا حال و ماذا ننتظر منهم ؟!!!   الأحد نوفمبر 04, 2012 2:08 pm

الاخ محمد الصادق كلامك صحيح الكره والعنصرية نتيجة لعنصرية بعض الشمالين المتشددين الذين ينظرون بمنظار هم اسياد السودان وهو حكرا عليهم وهم افهم الناس ، ربنا في كتابة قال لافرق بين عربي ولا عجمي الا بالتقوى ، فلنطبق الدين والعدل سوف تنتهي كل هذه الظواهر السالبة ، فالنرضى بحكمهم ولنرضى بمصاهرتهم ( قال الرسول : إذا جاءكم من ترضون خلقه ودينه فزوجوه) .
ولكن حسب علمي ليس كلهم بهذا الفهم لان فيهم قبائل عربية كثيرة ، ولكي نعالج هذه المشكلة علينا بفسح المجال لهم وان نثبت لهم اننا ليس كذلك لاننا نتشبث بالعربية لان سيدنا محمد عربي والقران نزل بالعربي و لقول الرسول كنتم خير امه اخرجت للناس .. (امه الإسلامي جمعا..).
لكن نحن نحمد الله على العروبه والافرقانية ونحمده على هذا التفرد والجمع بينهما وهذه ميزه لو تم استثمارها الاستثمار الامثل لكنا خير الناس في جميع المناحي .

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eljme3ab.yoo7.com
عوض الكريم محمد

avatar

ذكر عدد الرسائل : 233
العمر : 57
محل الاقامه : الرياض
المدينة - القرية : الوادي الأخضر شمال ا م درمان - الفتيحاب مربع 8
تاريخ التسجيل : 17/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: حالنا حال و ماذا ننتظر منهم ؟!!!   الأحد نوفمبر 04, 2012 2:25 pm


الأخوان الأماجد أولا عيدكم مبارك وكل سنة وانتم في رضا من الله وعافية وشكرا لأخي فضل الله وهودائما يختار ويضرب على الوتر الحساس ولكن ولكن ولكن كان الله في عون هذا الشعب الأبي الذي ابتلي في هولاء الطغمة الفاسدة المفسدة التي لا ترغب في أهل السودان الكرماء النجباء الأصلاء إلا ولا ذمة وأنا أدعو عليهم بعد أن كنت من أشد المناصرين لهم والمنافحين عنهم لأنهم كما أوردتم أخواني الأعزاء كل البلاوي التي أصابتنا من جراء سفههم لرأي هذا الشعب واستعلائهم عليه وهو من أتى بهم وكل ماكان من قبلهم لا يرقى إلى عشر ما صنعوه هم من دمار وخراب في النفوس وفي الوطن الحبيب - ماذا أقول وأنتم تعلمون وتتابعون ونبتلع الغصص ألف مرة يوميا وتتقطع أكبادنا إن كانت أصلا موجودة ولكن مالنا إلا نقول حسبنا الله ونعم الوكيل ...عذرا أخوتي موجوع ومفجوع في هذا الوطن الغالي الذي يستحق أن يحكمه شرفاء ونجباء وقلبهم حار وعسى الله أن يبدلنا بمن يحب ويرضي ويقتيه ويخشاه فينا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد الصادق



ذكر عدد الرسائل : 36
العمر : 38
محل الاقامه : حلة البئر
المدينة - القرية : قرية البئر النموزجيه
تاريخ التسجيل : 26/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: حالنا حال و ماذا ننتظر منهم ؟!!!   الأحد نوفمبر 04, 2012 7:13 pm

أولا الشمالين أومايعرف بالجلابه في الغرب والجنوب هم ليست متعنصرين بحكم إنصهار جزء كبير منهم مع القبايل الإفريقيه في السودان وتزوجو كثير منهم من بعض لكن هنالك بغض وحقد دفين على الجنس العربي من بعض القبايل ذات الثقل في غرب وجنوب السودان وهذا الحقد زرع في نفوسهم منذ عهد الإنجليز بتصوير قيادات وتجار الجلابه بأنهم تجار رقيق في حين أن الإنجليز والأتراك بقيادة محمد علي باشا كانو هم أكبر تجار رقيق ومن أهداف إحتلالهم للسودان تجارة الرق التي كانت تدر أرباح خياليه في ذاك الزمان ولذا الإنجليز قامو بتزوير التاريخ وصورو الزبير ود رحمه أكبر تاجر رقيق في حين أنه قام بتحرير عدد كبير من شعب البازنقر عبرشرأهم من الأتراك وعتقهم وكون منهم جيش حارب به قطاع الطرق من الرزيقات والفور الذين تسترو أخيرا علي المجرمين والهمباته من الرزيقات وكان ذلك سبب نسف مملكتهم التي كانت عصيه على الأتراك والانجليز على يد الفارس الزبير ودرحمه وإختار مجموعه كبيره من الرقيق الذين قام بتحريرهم متابعته طوعا وان يكونون تحت إمرته
فجاءو معه إلى دياره وإنصهرو مع أهله حتى يومنا هذا
وحسب ماحدث من تزوير في التاريخ السوداني أصبح هنالك حقد يولد بالفطره تجاه الجنس العربي الإسلامي في السودان من عدد من القبائل الإفريقيه بالمنطقه ومادام هنالك منظمات تنفق مليارات الدولارت للتبشير في هذا البلد وسط الشعوب الوثنيه التي كانت ترزح في مناطق مقفوله فرضها الإنجليز للحد من تمدد الإسلام والعروبه لن تهدأ هذه المنطقه أبدا إلا بتكاتف الجبهه الداخليه وتوحدهم على كلمة لا إله إلا الله حينها سوف يتم دحر هذا العدو الصهيوني الفتاك المنضوي تحت لواء المسيحيه
لكن للأسف هنالك مجموعه كبيره من المثقفين الذين درسوا في الغرب فتمت تغزية عقولهم بأفكار هدامه كالديمقراطيه وهي بديل لكلمة إستعمار بمفهوم الغرب
التي أصبحت لاتجدي في هذا الزمان فتم إحلالها وإبدالها بالديمقراطيه وأفكار أخري تنادي بفصل الدين عن الدوله ومساواة المرأة مع الرجل وعلمنة الدوله للأسف جميع هذا أفكار ونظريات ينادي بتطبيقها ثلة من أبناء السودان المثقفين المنحدرين من إرث صوفي ولكن!!!
والحرب الدائره الآن كما أسلفت أساسها عرقي لكنها الآن أصبحت حرب بالوكاله والمستهدف الأول في السودان هو الإسلام بإعتبار السودان مركز إنطلاق الحضاره الإسلاميه لكل البلاد الإفريقيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://swsw20112011@hotmail.com
فضل الله احمد
مدير عام (أول)
مدير عام (أول)
avatar

ذكر عدد الرسائل : 662
العمر : 60
محل الاقامه : Oslo - Norway
المدينة - القرية : الشهيناب
تاريخ التسجيل : 29/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: حالنا حال و ماذا ننتظر منهم ؟!!!   الأحد نوفمبر 04, 2012 11:43 pm


فرحت و الله و سعدت جدا و أمتلأت نفسي غبطة و سرورا و لأسباب عديدة لا يسعني الآن ذكرها و لكن اهمها هو أنه هنالك من اهلي و عشيرتي من لهم هذا الفهم و هذا الوعي العميق لكثير من المشاكل المتجذرة في وطني ، و أن هناك من يسعى لمعالجة هذه المشاكل و بصورة علمية دقيقة من غير تحيز أو تجريح ~ و هناك من يبحث في اصل هذه المشاكل ~ و اهمها ما هي هويتنا و على ماذا نستند في تحديدها ؟؟؟!! و بما ان الموضوع كبير و يحتاج لأهل الإختصاص و الخبرة و ذوي الرأي السديد و الذين لا يخافون في الحق لومة لائم و لا يخافون إلاَّ الله سبحانه و تعالى ٠٠ و أنا لست من المتخصصين في هذا المجال و لست عالم إجتماع و لكن لدى قناعتي الشخصية و التي قد يتفق فيها معي بعض الإخوة و قد يختلف آخرون ٠٠ و لكن إذا وضعنا نصب أعيننا المصلحة العليا للوطن فحتماً سنجد أرضية مشتركة بيننا مهما إختلفت الآراء و تشعبت ٠ و أذكر أمراً هاماً جدا جدا و هو نحن ك (جميعاب ) فينا الكثيرون ممن أيدوا شتى انواع الحكومات التي حكمت السودان و كثيرون ينتمون لمختلف الأحزاب و ~ ليس هنا مجال ذكر هذا الأمر بالتفصيل ~ و لكن ما قصدته هو أننا و رغم إختلافنا سياسيا و ربما عقائديا و فكريا ~ لكن أبداً لم تؤثر هذه الإختلافات في علاقتنا كأهل فلا زلنا نلتقي في مختلف الأماكن و في مختلف المناسبات و لم يعرض هذا عن هذا لإنه يختلف معه سياسياً أو فكرياً ، نلتقي و نسلِّم على بعضنا بكل بشاشة و رحابة صدر و إحترام و تقدير و لا يجرى على لساننا مهما إمتدت بنا فسحة اللقاء و لا نتعرض لنقاش سياسي في أمركبير أو صغير ، وهي محمدةُ تسجل لنا و خصلة نحمد الله عليها ٠٠
و أذكرا مثالاُ معنا في هذا المنتدى وهو أخونا و أستاذنا عوض الكريم محمد سليمان فقد كنت اعرف إنه من أشد المناصرين للإنقاذ و سياساتها و برامجها ~ كما كنت أنا في أيامها الأولى ~ و لقد ادركت أنهم ما اتوا ~ و كما يزعمون جوراً ,, هي لله هي لله لا للسلطة و لا للجاه ،، و قد كشفت الأوضاع الحالية و بعد ثلاثة و عشرون عاماً مدى كذبهم و مدى زيف تلك الشعارات (النبيلة) و أنها لم تكن إلاّ قناعاً تستروا به لخدمة أهدافهم و اهوائهم الرخيصة و التي لا تعدو كونها متع زائلة و هم محاسبون عليها و على كل ما أقترفوه باسم الإسلام في حق الله أولاً و حق المواطنين ثانياً و حق الوطن ثالثاً ~ و احمد الله كثيرا أن كشف للأخ الاستاذ الكبير و المربي الفاضل عوض الكريم ما خدعه به هؤلاء الطغاة و الطغمة الفاسدة المفسدة الفاشلة العاجزة و المنهارة و الذين استغلوا السلطة ~ بإسم الإسلام ~ اسوء استغلال فأفسدوا كافة مواقع الدولة بسوء ادارتهم و فسادهم و فوق ذلك نشروا في المجتمع اسوء خصلة ألا و هي القبلية و الجهوية و هو ما لم يكن يعرفه المجتمع السوداني إلاَّ في أضيق نطاق و تفشت بسبب ذلك العنصرية و الحقد و الحسد و التباغض بين ابناء الوطن الواحد و الذين كان يوحدهم الإسلام السمح البسيط غير المسيس و الموجه لخدمة اغراض دنيوية شخصية زائلة ٠ و ارجو أن لا أكون قد تداخلت افكاري وشابها عدم الوضوح ٠٠ و لنا عودة إن شاء الله لهذا الأمر ( ما هي هويتنا ) ٠ و لماذا نعيش في ظل هذه الأزمة المريرة ٠ و التي ازدهرت و نمت في زمن الإنقاذ الأغبر بحكامه ٠ و اسجل الشكر الوافر و التقدير و الإحترام للأخ الفاضل محمد الصادق و ذلك لطرحه القيم و إثارته لهذا الموضوع و لا أنسى الابن النشط صاحب القدح المعلى و السهم الوافر و القلم المبدع في هذا المنتدى ابننا اباذر و الشكر للأستاذ القدير و صاحب الرأي السديد و الفهم العميق الأخ عوض الكريم و الشكر مقدماُ لكل من يسهم برأي أو فكرة لمعالجة هذا الداء العضال و الذي مزق نسيج المجتمع السوداني المتين ٠ و الله من وراء القصد وهو نعم المولى و نعم النصير ٠


عدل سابقا من قبل Fadl alla Ahmed في الثلاثاء نوفمبر 06, 2012 5:18 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد الصادق



ذكر عدد الرسائل : 36
العمر : 38
محل الاقامه : حلة البئر
المدينة - القرية : قرية البئر النموزجيه
تاريخ التسجيل : 26/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: حالنا حال و ماذا ننتظر منهم ؟!!!   الإثنين نوفمبر 05, 2012 1:47 am

تحيه طيبه مع كل الود والتقدير للأخ فضل الله وكل الإخوه بهذا المنتدى العامر بأهله
وما أود قوله أن إنتشار المحسوبيه كان في بداية الإنقاذ بإقتصار الوظائف الحساسه علي الأشخاص المنظمين وأقاربهم ولكن كانو من جميع السحنات وأغلبهم من أبناء دارفور وإلى ذلك الوقت لم تكن هنالك جهويه أوعنصريه تذكر وعندإنشقاق الإسلاميين أصبح أحباء الأمس فرقاء بل من ألد الأعداء وكان أغلب القيادات النافذه والوسيطه التي إختارت التيار المعارض من أبناء دارفور تحديدا وبحكم خروجهم السلطه وفقدهم لكثير من المميزات التي كانو يتمتعون
وأصبحوا في رمشة عين عالحديده إلا من رحم ربي
قاموا بدورهم في إثارة النعرات العنصريه في دارفور
وتأليب قبائل الفور والزغاوه على القبايل العربيه بمناطقهم
والجلابه الذين يعملون في التجاره ونقل البضائع بشاحناتهم لتلك المناطق بإيهام أهاليهم بأنهم مسيطرون على البلد ويعتبرون كل القبايل الغير عربيه مواطنون درجه ثانيه وبدأ ينشطون في مسعاهم لعمل فتنه قبليه بعدما أيقنو أن هنالك إتفاق وشيك بين الحكومه والحركه الشعبيه لإعلان وقف إطلاق النار في مشاكوس
وبدأت الفتنه في جبل مره بين الفور المزارعين والعرب الرحل الرعاة أو مايعرف بالأباله فدرج المزارعين بحرق الحشايش والأشجار في سفح جبل مره لعلمهم التام بأن الرعاة العرب يصيفون بهذه المنطقه لإخضرار أشجارها طول العام نسبة للينابيع المتدفقه من الجبل وتقتات عليها ماشيتهم حتى نزول الأمطار مره أخرى علما بأن أغلب ماشيتهم من الإبل
وعند وصول الأباله لمصيفهم تفاجئو بحرق الحشايش والأشجار فكانت صدمه كبيره لهم خلقت حساسيه بينهم والمزارعين فدرجو على أثرها بدخول مزارع الفور بقوه السلاح بماشيتهم وكان الفور في هذه المناطق عزل فإستعانو بقوه من أبناء الزغاوه مسلحين مهمتهم فقط مواجهة الرعاة عند دخولهم المزارع فحدثت إشتباكات عديده مسلحه بينهم وكانت كفة الرعاة الغالبه فإستعانو بقوه أخرى ثم أخرى ثم أخرى وأغلبهم من أبناء الزغاوه وكانت في هذه الأثناء تشهد البلاد مرحله تاريخيه وهي إنها حرب الجنوب بوقف إطلاق النار وإعلان مفاوضات سلام جاده
وفي خضم هذه الأحداث تدخل بعض السياسين المدعومين من الخارج وغيرو مسار هذه القوه بجبل مره بإعلانهم ثوره بإسم ثورة تحرير جبل مره بقيادة عبدالواحد نور الذي كان يعمل محاميا بزالنجي.وتطورت هذه الثوره إلى ثورة تحرير دارفور ثم تحرير السودان لاحقا بعد ضربهم مطار الفاشر في إبريل٢٠٠٣ومن ثم إنطلقت شرارة الحرب بدارفور إلى يومنا هذا وإنقسم شعب دارفور إلى عرب وزرقه بعد أن عاشوا عقود عديده في سلام وأمان وبعد أن بدأ السودانيين يتنفسون نفحات السلام لإنها أطول حرب في إفريقيا بدأت في بقعه أخرى كانت تقابة قرآن حرب طاحنه
وظهرت كميه كبيره من الحركات المتمرده أغلب قادتها من أشقاء الأمس الإسلاميين المنشقين من أبناء دارفور بمباركة قادة الجنوب الذين كان يجلسون في طاولة المفاوضات ويدفنون نوايا السؤ في جوفهم.
ولذلك كانت بدارفور حربا طاحنه حصدت أرواح كثير من الأبرياء وإشتدت النعرات العنصريه بين تياري العرب والزرقه ولكن كانت غلطة الحكومه الكبرى بإنحيازها لتيار دون الآخر ما سمح لكثير من ضعاف النفوس ومعتادي الإجرام بسفك دماء أبرياء ونهب أموالهم ولم تسلم حتى الحكومه وأجهزتها من الفصائل المواليه لها وعندما فطنت الدوله لهذه الغلطه ومحاولة معالجتها إنقلب كل المواليين لها ضدها وإنضم جزء كبير منهم للحركات المتمرده
ونلخص بأن كل ماحدث كان في بدايته صراع عالسلطه فتحول إلي حرب عنصريه حامية الوطيس إنحاز عدد كبير من أفراد القوات النظاميه إلى أهاليهم وبدأت حالات تبشير كثيره بدارفور التي لم يجد التنصير مدخلا طول القرون الماضيه. وأصبح الصراع زرقه عرب جلابه.. ورغم هدؤ الأوضاع نسبيا بعد توقيع عدد من الإتفاقات وكسر شوكة كثير من الحركات عسكريا مازالت هنالك نار تحت الرماد وربنا يستر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://swsw20112011@hotmail.com
فضل الله احمد
مدير عام (أول)
مدير عام (أول)
avatar

ذكر عدد الرسائل : 662
العمر : 60
محل الاقامه : Oslo - Norway
المدينة - القرية : الشهيناب
تاريخ التسجيل : 29/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: حالنا حال و ماذا ننتظر منهم ؟!!!   الثلاثاء نوفمبر 06, 2012 5:28 pm

و عملت الإنقاذ على ازكاء نار الحرب ~ و ذلك عملا بالرأي السياسي الفاسد ~ (فرق تسد ) و ذلك خدمة لأهدافهم الضيقة و توطيدا لأركان حكمهم و سلطتهم بحسب فهمهم السطحي و أنهم لا يفهمون في شئون الحكم و إدارة العباد و البلاد - ابعد من أرنبة أنوفهم - و لما توسع نطاق الحرب و احترق الاخضر و اليابس وما أن النار احرقت أيديهم كما احرقت ايدي البسطاء من الناس و الذين لم يكن أي دور أو مصلحة في إشعال فتيل هذه الحرب الطاحنة ~ حتى بدوا يلولون وويتنادون بوقف نزيف الحرب و البحث عن السلام بشتى السبل ~ و برضو ~ هدفهم المحافظة على السلطة و الحكم مهما كان الثمن و لو كان تمزيق الوطن ٠
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حالنا حال و ماذا ننتظر منهم ؟!!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أنحنا الفى عزنا جميعاب *** متحدين قوى مابننفصل أحزاب :: المنتدى الاجتماعى-
انتقل الى: