أنحنا الفى عزنا جميعاب *** متحدين قوى مابننفصل أحزاب
اهلا ومرحبا بكم في منتديات الجميعاب

أنحنا الفى عزنا جميعاب *** متحدين قوى مابننفصل أحزاب

جميعاب نحن وأسال مننا الشافنا**دميرت الدنيا كم ضاقت لبع مقدافنا**نحن الفارس الغير بنحسب نتافنا**نحن مصرم الجن البلاوى بخافنا
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحبأً بكم مليــون في منتديــــات أبناء الجميعـــــاب

حدثنا ‏ ‏عبد الله بن مسلمة ‏ ‏عن ‏ ‏مالك ‏ ‏عن ‏ ‏أبي الزناد ‏ ‏عن ‏ ‏الأعرج ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ذكر يوم الجمعة فقال ‏ ‏فيه ساعة لا يوافقها عبد مسلم وهو قائم ‏ ‏يصلي يسأل الله تعالى شيئا إلا أعطاه إياه وأشار بيده يقللها

من دعائه صلى الله عليه وسلم : " اللهم أصلح لى شأنى كله ، ولا تكلنى الى نفسى طرفة عين ، ولا الى أحد من خلقك " وكان يدعو : " يا مقلب القلوب ثبت قلبى على دينك

حكمة اليوم : كن ابن من شئت واكتسب أدباً *** يغنيك محمـوده عن النسـب

إن الفتى من يقول: ها أنـذا *** ليس الفتى من يقول: كان أبي


شاطر | 
 

 كان هذا تعليقا على صورة لطفل صغير يقبِّل يد محمد عثمان الميرغني في ذل و إنكسار وهو في ابهى و أزهى حلل الطفولة و البراءة 00 و لكن ماذا نفعل الكبار 000

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فضل الله احمد
مدير عام (أول)
مدير عام (أول)
avatar

ذكر عدد الرسائل : 662
العمر : 60
محل الاقامه : Oslo - Norway
المدينة - القرية : الشهيناب
تاريخ التسجيل : 29/06/2011

مُساهمةموضوع: كان هذا تعليقا على صورة لطفل صغير يقبِّل يد محمد عثمان الميرغني في ذل و إنكسار وهو في ابهى و أزهى حلل الطفولة و البراءة 00 و لكن ماذا نفعل الكبار 000   السبت نوفمبر 24, 2012 2:35 am

تأثرت لمنظر هذا الطفل البرئ و هو يقبل يد محمد عثمان الميرغني ، ما قبَّل الصحابة و لا أطفالهم يد أكرم من خلق الله سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم و هو الذي يجب علينا تقبيل رأسه و يديه و قدميه بل و التراب الذي يمشي عليه ، و هو لم يرضه إمام المرسلين و أشرف الخلق اجمعين لا لأصحابه و لا لنفسه لإنه يعلم أن الحب و الإحترام ليس هكذا 00 و قال لا تطروني كما أطرت النصارى عيسى بن مريم ، إنما رجل ابن إمرأة يمشي في الأسواق و يأكل القديد ، هذا هو رسولنا الأعظم و الذي يعلمنا كيف يكون التواضع مع الناس ، ما أعظمك و ما أجَلُّك يا سيدي يا رسول الله 0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كان هذا تعليقا على صورة لطفل صغير يقبِّل يد محمد عثمان الميرغني في ذل و إنكسار وهو في ابهى و أزهى حلل الطفولة و البراءة 00 و لكن ماذا نفعل الكبار 000
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أنحنا الفى عزنا جميعاب *** متحدين قوى مابننفصل أحزاب :: المنتدى العام-
انتقل الى: