أنحنا الفى عزنا جميعاب *** متحدين قوى مابننفصل أحزاب
اهلا ومرحبا بكم في منتديات الجميعاب

أنحنا الفى عزنا جميعاب *** متحدين قوى مابننفصل أحزاب

جميعاب نحن وأسال مننا الشافنا**دميرت الدنيا كم ضاقت لبع مقدافنا**نحن الفارس الغير بنحسب نتافنا**نحن مصرم الجن البلاوى بخافنا
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحبأً بكم مليــون في منتديــــات أبناء الجميعـــــاب

حدثنا ‏ ‏عبد الله بن مسلمة ‏ ‏عن ‏ ‏مالك ‏ ‏عن ‏ ‏أبي الزناد ‏ ‏عن ‏ ‏الأعرج ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ذكر يوم الجمعة فقال ‏ ‏فيه ساعة لا يوافقها عبد مسلم وهو قائم ‏ ‏يصلي يسأل الله تعالى شيئا إلا أعطاه إياه وأشار بيده يقللها

من دعائه صلى الله عليه وسلم : " اللهم أصلح لى شأنى كله ، ولا تكلنى الى نفسى طرفة عين ، ولا الى أحد من خلقك " وكان يدعو : " يا مقلب القلوب ثبت قلبى على دينك

حكمة اليوم : كن ابن من شئت واكتسب أدباً *** يغنيك محمـوده عن النسـب

إن الفتى من يقول: ها أنـذا *** ليس الفتى من يقول: كان أبي


شاطر | 
 

 نفير نهضة الوادي الاخضر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اباذر عبد المطلب محمد
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 730
العمر : 35
محل الاقامه : السودان
المدينة - القرية : الوادي الاخضر شمال امدرمان
تاريخ التسجيل : 27/08/2008

مُساهمةموضوع: نفير نهضة الوادي الاخضر   السبت أبريل 25, 2015 1:44 pm

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
الموضوع في هذه الرسالة نفير نهضة الوادي الاخضر وهى احدى قرى منطقة الجميعاب

في هذه الرساله اود أن اشير الى ان شباب الوادي الاخضر جزاهم الله خيرا ابت نفسم الا ان يؤسسوا هذا الجسم القوى وذلك بمجهود ذاتي خالص الذي اسهم في حراك قوي في المنطقة ومن انجازاته عمل وتشييد اسوار للمدارس والمركز الصحي وانشاء فصول اضافيه للمدارس وزيجات جماعية والان بصدد تشييد مدرسة ثانوية للبنات   ...الخ وهذا العمل الجبار كان من خلفة قيادات واعية متفهمة مرنة متابعة ومسانده بالفكر والدعم وعلى راسهم رئيس اللجنة الشعبية مولانا الشيخ / الحاج الخير كرم الله))) و معة مؤسسات اخرى مسانده مثل  منظمة بن البيطار  وهي منظمة خيرية وعلى رأس هرمها اخونا / احمد الريح على الفكي  واخونا / الوليد الهادي ابراهيم وهو غني عن التعريف من مؤسسي هذا المنتدى ومدير عام هذا المنتدى و مسجل بالوليد الشهينابي .
قمت بطرح الموضوع هنا لاهداف عده :
1- الاعلام عن هذا العمل الضخم.
2- التوثيق له.
3- المشاركة من الاهل و الغير في عمل الخير.

النقطه الثالثة اظنها واضحة لكل من اراد ان يشارك معنا  في هذا العمل الخير تعمير منطقتنا  حبابه الف نحن نتقبل المشاركة بالرأي والدعم بكل ماهو ميسر من دعم فكري و عيني ومادي
اود توضيح نقطه لم نتلقى اي دعومات من جهات حكومية الا بعض الطوب من المحليه وجزاها الله خير وكان مجهود اخونا باللجنة الشعبية  ، لكننا في حوجة لدعومات اخرى لتسيير العمل ( نحتاج الى الاسمنت ونحتاج الى حديد التسليح ونحتاج الى جميع المواد ، ونناشد اهلنا المهتمين في المنطقة من لهم علاقة بالحكومة او مناصب ادارية بالحكومة نقولها لهم واضحة دايرين نلقاكم كان مالقيناكم هسي نلقاكم متين.  
الشباب يتواصلوان عبر الواتساب عبر قرووب نهضة الوادي الاخضر ،
ليس اهل بالحديث عن هذا الموضوع لان هنالك من هم احق مني بالحديث عن هذا الموضوع واحسب نفسي من المقصرين في خدمة اهله وكما قال خير البشر خيركم لاهله . ونتمنى انت تكون هذه بذرة نفير نهضة الريف الشمالى.
تقبلوا تحياتي

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eljme3ab.yoo7.com
اباذر عبد المطلب محمد
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 730
العمر : 35
محل الاقامه : السودان
المدينة - القرية : الوادي الاخضر شمال امدرمان
تاريخ التسجيل : 27/08/2008

مُساهمةموضوع: العمل التطوعي   السبت أبريل 25, 2015 2:19 pm

يعد العمل التطوعي وحجم الانخراط فيه رمزاً من رموز تقدم الأمم وازدهارها، فالأمة كلما ازدادت في التقدم والرقي، ازداد انخراط مواطنيها في أعمال التطوع الخيري. كما يعد الانخراط في العمل التطوعي مطلب من متطلبات الحياة المعاصرة التي أتت بالتنمية والتطور السريع في كافة المجالات.
إن تعقد الحياة الاجتماعية وتطور الظروف المعاشية والتغيرات الاجتماعية والاقتصادية والأمنية والتقنية المتسارعة تملي علينا أوضاعاً وظروفاً جديدة تقف الحكومات أحياناً عاجزة عن مجاراتها. مما يستدعي تضافر كافة جهود المجتمع الرسمية والشعبية لمواجهة هذا الواقع وهذه الأوضاع. ومن هنا يأتي دور العمل التطوعي الفاعل والمؤازر للجهود الرسمية.
إن تزايد الطلب على الخدمات الاجتماعية نوعاً وكماً أصبح يشكل تحدياً أمام الحكومات مما يتطلب وجود جهات مساندة للنظام الرسمي خصوصاً وأن الهيئات التطوعية مفضلة على الهيئات الرسمية نظراً:
- لعدم تعقدها.
- وانتفاء البيروقراطية.
- والمتطوع عندما يقدم وقته وخدماته طوعاً يعتبر أدائه أفضل من الموظفين مدفوعي الأجر.
وقد أثبتت التجارب أن بعض الأجهزة الرسمية لا تستطيع وحدها تحقيق كافة غايات خطط ومشاريع التنمية دون المشاركة التطوعية الفعالة للمواطنين والجمعيات الأهلية التي يمكنها الإسهام بدور فاعل في عمليات التنمية نظراً لمرونتها وسرعة اتخاذ القرار فيها. ولهذا اعتنت الدول الحديثة بهذا الجانب لمعالجة مشاكل العصر والتغلب على كثير من الظروف الطارئة، في منظومة رائعة من التحالف والتكاتف بين القطاع الحكومي والقطاع الأهلي.
مفهوم العمل التطوعي:
يعرف التطوع بأنه "الجهد الذي يبذله أي إنسان بلا مقابل لمجتمعه بدافع منه للإسهام في تحمل مسئولية المؤسسة التي تعمل على تقديم الرعاية الاجتماعية" (اللحياني، 1984: 29)، كما يعرفه العلي (1416هـ: 760): بأنه "بذل مالي أو عيني أو بدني أو فكري يقدمه المسلم عن رضا وقناعة، بدافع من دينه، بدون مقابل بقصد الإسهام في مصالح معتبرة شرعاً، يحتاج إليها قطاع من المسلمين".
وهو كذلك خدمة إنسانية وطنية تهدف إلى حماية الوطن وأهله من أي خطر. وفي بعض الدول كسويسرا مثلاً يعتبر التطوع إلزامياً للذين لا تنطبق عليهم شروط الخدمة العسكرية ممن هم في سن 20-60 سنة.
والمتطوع هو الشخص الذي يسخر نفسه عن طواعية ودون إكراه أو ضغوط خارجية لمساعدة ومؤازرة الآخرين بقصد القيام بعمل يتطلب الجهد وتعدد القوى في اتجاه واحد.
أهمية العمل التطوعي:
1- تكميل العمل الحكومي وتدعيمه لصالح المجتمع عن طريق رفع مستوى الخدمة أو توسيعها.
2- توفير خدمات قد يصعب على الإدارة الحكومية تقديمها لما تتسم به الأجهزة التطوعية من مرونة وقدرة على الحركة السريعة.
3- تطبيق الأسلوب العلمي من خلال خبراء متطوعين وصنع قنوات اتصال مع منظمات شبيهة بدول أخرى من دون حساسية أو التزام رسمي والاستفادة من تجاربها الناجعة القابلة للتطبيق.
4- جلب خبرات أو أموال من خارج البلاد من منظمات مهتمة بالمجال نفسه بجانب المشاركة في ملتقيات أو مؤتمرات لتحقيق تبادل الخبرات ومن ثم مزيد من الاستفادة والنجاح.
5- التطوع ظاهرة مهمة للدلالة على حيوية الجماهير وإيجابيتها، لذلك يؤخذ مؤشراً للحكم على مدى تقدم الشعوب.
6- إبراز الصورة الإنسانية للمجتمع وتدعيم التكامل بين الناس وتأكيد اللمسة الحانية المجردة من الصراع والمنافسة.
7- ينظر إلى قطاع التطوع على أنه قطاع رائد والسبب يرجع إلى كونه جهاز مستقل، وصغير الحجم، الأمر الذي يساعده على تجريب أمور جديدة أو تغيير وتحسين الأمور القائمة، بدون أن تكون هناك أي عقبات أو صعوبات. الأمر الذي لا يتوفر في جهاز كبير، وبيروقراطي كالجهاز الحكومي.
8- إن العمل التطوعي يزيد من لحمة التماسك الوطني. وهذا دور اجتماعي هام يقوم به العمل التطوعي. يقول تيتموس (1971) (Titmuss) مقارناً العمل التطوعي بالتبرع بالدم: إن إيجاد الجو المناسب للجمهور للتبرع بحرية بدمهم لمساعدة شخص لا يعرفونه يعد مكون أساسي للمجتمع الصالح، وبنفس هذا المقياس فإنه من الأهمية للمجتمعات إتاحة الفرصة أمام المواطنين للعطاء التطوعي إن رغبوا بذلك.
إن العطاء بحرية عنصر رئيسي للمجتمع الصالح، لذا فإن الفرصة أمام الجميع للمشاركة لا يساعد فقط على تخطي عيوب بيروقراطية العمل الرسمي فحسب بل ويحقق متطلبات التنمية.
معوقات العمل التطوعي:
يواجه العمل التطوعي المؤسسي - شأنه في ذلك شأن كافة الأعمال - عقبات تحد من فاعليته وقد بين العلي (1416) تلك العقبات ونعرض لها فيما يلي بإيجاز:
أ) المعوقات المتعلقة بالمتطوع:
- الجهل بأهمية العمل التطوعي.
- عدم القيام بالمسؤوليات التي أسندت إليه في الوقت المحدد، لأن المتطوع يشعر بأنه غير ملزم بأدائه في وقت محدد خلال العمل الرسمي.
- السعي وراء الرزق وعدم وجود وقت كاف للتطوع.
- عزوف بعض المتطوعين عن التطوع في مؤسسات ليست قريبة من سكنهم.
- تعارض وقت المتطوع مع وقت العمل أو الدراسة مما يفوت عليه فرصة الاشتراك في العمل التطوعي.
- بعضهم يسعى لتحقيق أقصى استفادة شخصية ممكنة من العمل الخيري وهذا يتعارض مع طبيعة التطوع المبني على الإخلاص لله.
- استغلال مرونة التطوع إلى حد التسيب والاستهتار.
ب) معوقات متعلقة بالمنظمة الخيرية:
- عدم وجود إدارة خاصة للمتطوعين تهتم بشؤونهم وتعينهم على الاختيار المناسب حسب رغبتهم.
- عدم الإعلان الكافي عن أهداف المؤسسة وأنشطتها.
- عدم تحديد دور واضح للمتطوع وإتاحة الفرصة للمتطوع لاختيار ما يناسبه بحرية.
- عدم توافر برامج خاصة لتدريب المتطوعين قبل تكليفهم بالعمل.
- عدم التقدير المناسب للجهد الذي يبذله المتطوع.
- إرهاق كاهل المتطوع بالكثير من الأعمال الإدارية والفنية.
- المحاباة في إسناد الأعمال، وتعيين العاملين من الأقارب من غير ذوي الكفاءة.
- الشللية التي تعرقل سير العمل.
- الإسراف في الخوف وفرض القيود إلى حد التحجر وتقييد وتحجيم الأعمال.
- الخوف من التوسع خشية عدم إمكان تحقيق السيطرة والإشراف.
- البعد عن الطموح والرضا بالواقع دون محاولة تغييره.
- الوقوع تحت أسر عاملين ذوو شخصية قوية غير عابئين بتحقيق أهداف المنظمة وتطلعاتها.
- الخوف من الجديد ومن الانفتاح والوقوع في أسر الانغلاق.
- اعتبار أعمال الجمعية من الأسرار المغلقة التي يجب عدم مناقشتها مع الآخرين.
- تقييد العضوية أو الرغبة في عدم قبول عناصر جديدة فتصبح المنظمة حكراً على عدد معين.
ج) معوقات متعلقة بالمجتمع:
- عدم الوعي الكافي بين أفراد المجتمع بأهمية التطوع والأهداف التي يسعى إلى تحقيقها. فثقافة التطوع متدنية بشكل كبير في كثير من المجتمعات العربية.
- اعتقاد البعض التطوع مضيعة للوقت والجهد وغير مطلوب.
- عدم بث روح التطوع بين أبناء المجتمع منذ الصغر.
- عدم وجود لوائح وتنظيمات واضحة تنظم العمل التطوعي وتحميه.
ويضيف كل من جيل وماوبي (1990) (Gill and Mawby) بعض الإشكاليات المتعلقة بالعمل التطوعي جديرة بالاهتمام، وتتمثل هذه الإشكاليات بالآتي:
. المشكلة الأولى: العلاقة بين المتطوعين والموظفين الرسميين، حيث يشعر الموظفين الرسميين (مدفوعي الأجر) أن وظيفتهم، مرتبتهم، ساعاتهم الإضافية مهددة عند استخدام المتطوعين كما أن كون المتطوع مدفوع للقيام بالأعمال التي له اهتمام بها فقط، بالتالي سيجد الموظفين الرسميين أن حجم العمل ونوعية الإحالات والمعاملات بدأت تتغير ويصبح هناك تكدس لنوعية معينة من المعاملات.
كما أن دور المتطوعين داخل المؤسسة إذا لم يحظ بقبول وموافقة من الموظفين الرسميين، فإننا سنتوقع أن الاستفادة المثلى من المتطوعين ستحجم كثيراً. كما أكد (1973 Mounsey) على ضرورة تدريب الموظفين الرسميين على أفضل الطرق للاستفادة من المتطوعين. وأضاف أن "هناك كثير من الانتقادات التي توجه لعمل المتطوعين ولكن معظم هذه الانتقادات إما مبنية على آراء شخصية، أو أنها غير مبنية على أدلة واقعية. إن الاتجاه السليم للحد من هذه المشاكل يكمن في الاختيار السليم للمتطوع من خلال وسائل وطرق علمية سليمة، وتحديد المهام والواجبات بوضوح. هذا بالإضافة إلى تدريب المتطوع وتهيئته للعمل، والإشراف المستمر عليه أثناء تأدية العمل، هذه الأمور يؤمل أن تحد من الأمور السلبية والمخاطر المصاحبة لأي برنامج تطوعي جديد. (57: 1973 Mounsey).
2. المشكلة الثانية: العلاقة بين المتطوعين والعملاء، إنه من المعروف أن علاقة المتطوع بالعميل تتسم بجودتها حيث أن المتطوع يتخطى كل حدود البيروقراطية في التعامل، كما يتحول مبدأ الواجب لدى الموظف الرسمي إلى مبدأ الرعاية والاهتمام، وبالتالي فإن العلاقة بين المتطوع والعميل تكون في أحسن صورها ونوعيتها. ولكن هناك مشكلة لابد من الإشارة لها (خصوصاً في بعض المجتمعات التي تمتاز بالعنصرية) حيث نتوقع أن تكون العلاقة بين المتطوع والعميل مرتبطة بما هو سائد في المجتمع العام من ممارسات وتمييز في المعاملة، فقد تشوب العلاقة بين المتطوع والعميل أو الخدمة المقدمة شيء من التميز أو التمييز، فقد يكون التحيز في تقديم الخدمات للفئة أو القبيلة التي ينتمي إليها المتطوع أو يحرم بعض فئات المجتمع من الحصول على الخدمة نظرية للتمييز الممارس ضدهم نظراً للمعتقد أو العرق أو الجنسية ولحل هذه المشكلة يلزم الحصول على تمثيل متكافئ لفئات المجتمع المختلفة في العمل التطوعي إلا أن ذلك يعد أمراً صعباً ومشكلة قديمة.
3. المشكلة الثالثة: تعتبر مشكلة مكانية حيث تمتاز بعض المناطق المحتاجة للخدمات التطوعية بقلة المتطوعين بينما في المقابل نجد كثرة منهم في مناطق أخرى أقل حاجة. كما أنه من الصعوبة نقل المتطوع من منطقة للعمل في منطقة أخرى، حيث أنه متطوع وليس موظف رسمي. ولحل هذه الإشكالية بالإمكان توجيه وتكثيف الخدمات الرسمية في المناطق التي تفتقر إلى متطوعين، وتقليلها في المناطق التي يكثر فيها المتطوعين، أي إعادة توزيع الخدمات الرسمية.
4. المشكلة الرابعة: ترتبط بعدم جدية بعض المتطوعين. وهذا الأمر يرتبط بالأشخاص وليس بالمؤسسات. فبعض المتطوعين لا يمكن الاعتماد عليه في أداء بعض المهام إما لعدم جديته أو لعدم كفاءته.
.المشكلة الخامسة: التمويل الحكومي، والأمر يتعلق بتأثير التمويل على استقلالية المؤسسة التطوعية وحياديتها. ويقول بول لويس (1988) "Paul Lewis" إن القطاع التطوعي لا يكون مبدعاً وتقدمياً إلا إذا كان مستقلاً مالياً، وتقل هذه الميزة كلما قلت الاستقلالية المالية". بل إن الأمر أحياناً يؤثر على جودة ونوعية الخدمة المقدمة. فالعاملون بالمؤسسة الممولة من قبل الحكومة سيكونون مشغولون بإظهار أنهم يقدمون خدمة أمام الحكومة أكثر من اهتمامهم بنوعية الخدمة المقدمة. بلاتشر (1989) Blacher يقدم مثال جيد حول هذا الأمر: في مدينة بليموث في بريطانيا يوجد ملجأ للمشردين الذين لديهم مشاكل كحولية. هذا الملجأ يعتمد اعتماداً كلياً في مصاريفه على إعانة من الحكومة واستمرت هذه الإعانة على الرغم من سوء الخدمات المقدمة للعملاء. فإدارة الملجأ تبذل مجهود كبير لإثبات أهمية بقاء الملجأ من خلال إثبات حجم التشغيل وعدد الحالات التي تأوي إليه، دون النظر لنوعية الخدمات المقدمة لهذه الحالات.
6. المشكلة السادسة: تكمن في ضرورة التوازن بين القطاع التطوعي والقطاع الحكومي. إن ازدهار القطاع التطوعي بدأ يقلص من الالتزام الحكومي في قطاع الخدمات. نعم نحن ندعم وفي بعض الحالات نفضل أن يتولى القطاع التطوعي تقديم بعض الخدمات مثل مساندة ذوي الحاجات الخاصة على سبيل المثال، ولكن هذا لا يعني أن تكون الأمور كذلك في جميع الخدمات. لابد أن يكون هناك توازن وأن لا تتخلى الحكومة عن مسئولياتها تجاه قطاعات المجتمع المختلفة واحتياجاتها وعدم الاعتماد كلية على القطاع التطوعي في القيام بكل المهام وتقديم كافة الخدمات، لأن له طاقة محدودة.
عوامل نجاح العمل التطوعي:
العمل التطوعي لابد له من مقومات وأسباب تأخذ به نحو النجاح، ولذلك من الأهمية بمكان معرفة أسباب النجاح ليتم الحرص عليها وتفعيلها وتثبيتها، وفي المقابل معرفة الأسباب التي تؤدي إلى الفشل والإخفاق ليتم البعد عنها وعلاجها في حال الوقوع فيها أو في بعضها وبالتالي فإن معالجة المعوقات أعلاه تعد من العوامل الهامة المساعدة على نجاح العمل التطوعي. ومن أسباب نجاح العمل التطوعي كما أشار إلى ذلك فوزي عليوي الجعيد (1424) ما يلي:
- أن يتفهم المتطوع بوضوح رسالة المنظمة وأهدافها.
- أن يوكل بكل متطوع العمل الذي يتناسب إمكاناته وقدراته.
- فهم المتطوع للأعمال المكلف بها والمتوقع منه.
- أن يلم المتطوع بأهداف ونظام وبرامج وأنشطة المنظمة وعلاقته بالعاملين فيها.
- أن يجد المتطوع الوقت المطلوب منه قضاؤه في عمله التطوعي بالجمعية.
- الاهتمام بتدريب المتطوعين على الأعمال التي سيكلفون بها حتى يمكن أن يؤدوها بالطريقة التي تريدها المنظمة.
- إيضاح الهيكل الإداري للمنظمة للمتطوعين.
- إجراء دراسات تقويمية لأنشطة هؤلاء المتطوعين في المنظمة.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eljme3ab.yoo7.com
فضل الله احمد
مدير عام (أول)
مدير عام (أول)
avatar

ذكر عدد الرسائل : 662
العمر : 61
محل الاقامه : Oslo - Norway
المدينة - القرية : الشهيناب
تاريخ التسجيل : 29/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: نفير نهضة الوادي الاخضر   الإثنين أبريل 27, 2015 1:54 am

أقول لهم و لنفسي كان ما لقونا أهلنا ناس الوادي الأ خضر في هذه اللحظات داير يلقونا متين ؟!!!! صحيح و أرجو نكون عوناً لكم إن لم يكن بأموالنا أو سواعدانا فبالتشجيع و الإستحسان و الدعاء ٠
بعد المكان لا يمنع من تقديم يد المساعدة و لو بالقليل ٠٠ أنا بصراحة أجد صعوبة كبيرة في تحويل أي مبلغ و لو كان صغيراً نسبة للقيود و الرقابة الصارمة التي تضعها السلطات هنا ٠٠ و لكن في أقرب فرصة أتمنى أن أجد وسيلة للمساعدة ، و جزاكم الله كل و أعانكم و أثابكم خير الثواب ٠
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اباذر عبد المطلب محمد
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 730
العمر : 35
محل الاقامه : السودان
المدينة - القرية : الوادي الاخضر شمال امدرمان
تاريخ التسجيل : 27/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: نفير نهضة الوادي الاخضر   الأحد مايو 10, 2015 10:40 pm

اهلا بعودتك الجد فضل الله وجزاكم الله الف خير

_________________


عدل سابقا من قبل اباذر عبد المطلب محمد في الثلاثاء أبريل 26, 2016 7:06 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eljme3ab.yoo7.com
محمد الصادق



ذكر عدد الرسائل : 36
العمر : 39
محل الاقامه : حلة البئر
المدينة - القرية : قرية البئر النموزجيه
تاريخ التسجيل : 26/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: نفير نهضة الوادي الاخضر   الإثنين مايو 11, 2015 6:08 pm

أولا التحيه لك ألأخ أباذر كما عهدناك دوما تعزف على الأوتار الحساسه وتثير الموضوعات الهادفه التي تصب في مصلحة المنطقه ونموءها هذا ليس إطراء بل حقيقه ماثله للعيان
وعبر هذا المنبر الإسفيري أهنئ أهلنا بقرية الوادي الأخضر على هذه المجهودات التي أحسبها من أجلل أعمال الخير إنشاء الله وأتمنى لكم التوفيق والسداد وجزأ الله الف خير كل من أسس لهذه المشروعات التي تجسد قول المولى عز وجل عمليا(وتعاونوا على البر والتقوى)
وأسأل الله ان يجعلها في ميزان حسناتكم وأن يجعل التوفيق حليفكم في إكمال كل مشروع خدمي تصبون له بالوجه الذي أردتموه وأتمنى أن يكون كما أسلفت أخي أن تكون هذه الأفكار النيره التي ترجمتوها واقعا معاشا نواة لمشروع كبير لنهضه كل قري ريفنا الحبيب وارجو أن يقتدي كل اهلنا في الريف بهذا الفكر النير ويأخذونه على محمل الجد حتى نكون قدوه حسنه لكل من حولنا وتحتاج جل قرى ريفنا الشمالي الى مشروعات خدميه كثيره تتطلب تضافر الجهود والرأي السديد بإجماع كل الاهل
وفي هذه السانحه أود أن أحي الأخ شيخ الحاج الخير كرم الله الذي لا يألو جهدا في خدمة اهله بالمنطقه عموما وأدعو الله أن يمن عليه بالشفاء العاجل الذي لا يعقبه سقما.‏
وأتمنى التوفيق والسداد للجميع وأدعو الله ان يحفظ المسافرين ويرد الغائبين
ويفرج عن المكرويين.‏
ودمتم في أمان الله‎ ‎
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://swsw20112011@hotmail.com
اباذر عبد المطلب محمد
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 730
العمر : 35
محل الاقامه : السودان
المدينة - القرية : الوادي الاخضر شمال امدرمان
تاريخ التسجيل : 27/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: نفير نهضة الوادي الاخضر   الأحد مايو 17, 2015 8:46 pm

تسلم الاخ محمد الصادق على مرورك الجميل وشكرا لك اخي كما عهدناك دوما نشط رائع متألق ومشارك بالرأي الهادف السديد وفقنا الله واياكم واهلنا اجمعين
تقبل تحياتي

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eljme3ab.yoo7.com
محمد الصادق



ذكر عدد الرسائل : 36
العمر : 39
محل الاقامه : حلة البئر
المدينة - القرية : قرية البئر النموزجيه
تاريخ التسجيل : 26/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: نفير نهضة الوادي الاخضر   الإثنين أغسطس 17, 2015 7:48 pm

حياك الله أخي اباذر وحفظك من كل شر وجعلك معينا لاهلك في الريف لاينضب يستقون منه الفلاح والسؤدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://swsw20112011@hotmail.com
محمد الصادق



ذكر عدد الرسائل : 36
العمر : 39
محل الاقامه : حلة البئر
المدينة - القرية : قرية البئر النموزجيه
تاريخ التسجيل : 26/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: نفير نهضة الوادي الاخضر   الإثنين أغسطس 17, 2015 7:53 pm

التحيه للعم فضل الله احمد حفظه الله غي غربته وآنسه في وحدته ووفقه وسدد خطاه لما فيه الخير وارضاه به

والتحيه لكل اعضاء المنتدى الذين يتفاعلون مع كل حدث او مشروع يعود بالنفع لاهلنا بالجميعاب وعموم الريف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://swsw20112011@hotmail.com
ميزو

avatar

ذكر عدد الرسائل : 37
العمر : 31
محل الاقامه : ام كتى
المدينة - القرية : ام كتى
تاريخ التسجيل : 07/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: نفير نهضة الوادي الاخضر   الجمعة أكتوبر 16, 2015 1:32 pm

اخوانا شباب الوادى --- كلام جميل ودايما للافضل وربنا يوفقكم فى عمل الخير وتغير الوداى للاحسن ونحنا معاكم باذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اباذر عبد المطلب محمد
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 730
العمر : 35
محل الاقامه : السودان
المدينة - القرية : الوادي الاخضر شمال امدرمان
تاريخ التسجيل : 27/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: نفير نهضة الوادي الاخضر   الأحد أكتوبر 25, 2015 12:17 am

مرحب الاخ ميزو شكرا على مرورك الرائع حقا شكرا كتير

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eljme3ab.yoo7.com
 
نفير نهضة الوادي الاخضر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أنحنا الفى عزنا جميعاب *** متحدين قوى مابننفصل أحزاب :: المنتدى العام-
انتقل الى: