أنحنا الفى عزنا جميعاب *** متحدين قوى مابننفصل أحزاب
اهلا ومرحبا بكم في منتديات الجميعاب

أنحنا الفى عزنا جميعاب *** متحدين قوى مابننفصل أحزاب

جميعاب نحن وأسال مننا الشافنا**دميرت الدنيا كم ضاقت لبع مقدافنا**نحن الفارس الغير بنحسب نتافنا**نحن مصرم الجن البلاوى بخافنا
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحبأً بكم مليــون في منتديــــات أبناء الجميعـــــاب

حدثنا ‏ ‏عبد الله بن مسلمة ‏ ‏عن ‏ ‏مالك ‏ ‏عن ‏ ‏أبي الزناد ‏ ‏عن ‏ ‏الأعرج ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ذكر يوم الجمعة فقال ‏ ‏فيه ساعة لا يوافقها عبد مسلم وهو قائم ‏ ‏يصلي يسأل الله تعالى شيئا إلا أعطاه إياه وأشار بيده يقللها

من دعائه صلى الله عليه وسلم : " اللهم أصلح لى شأنى كله ، ولا تكلنى الى نفسى طرفة عين ، ولا الى أحد من خلقك " وكان يدعو : " يا مقلب القلوب ثبت قلبى على دينك

حكمة اليوم : كن ابن من شئت واكتسب أدباً *** يغنيك محمـوده عن النسـب

إن الفتى من يقول: ها أنـذا *** ليس الفتى من يقول: كان أبي


شاطر | 
 

 العطاء والحب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تاج الصفاء الجزولى

avatar

ذكر عدد الرسائل : 6
العمر : 54
محل الاقامه : الحوشاب
المدينة - القرية : الحوشاب
تاريخ التسجيل : 12/08/2010

مُساهمةموضوع: العطاء والحب   الخميس أغسطس 12, 2010 11:27 pm


إنّ العطاء أحد ملذّات الحبّ، و أحد مقاييسه.
عندما يحبك رجل - أعني عندما يعشقك - يودّ لو اقتسم معك كلّ ما هو له. بل لو منحك كلّ ما يملك و غدا ضيفا عليك لاعتقاده أنّه يقيم فيك ولا عقارات له في الدنيا سواك. البعض يفوق كرمه جيبه. لأنّ يده تسابق قلبه. فيمنحك في أيام ما لا يمنحك آخر في سنوات. سيصعب عليك نسيان رجل كريم. ( كما يصعب على رجل نسيان امرأة كريمة ). ستظلّ الأشياء بعده تذكّرك أنّه ترك شيئًا من قلبه في كلّ ما هو حولك. و أنّه لم يقصد بسخائه رشوة قلبك بل إسعادك لفرط سعادته بك. لم تكن لهداياه مناسبة. المناسبة كانت الامتنان اليوميّ للحياة التي وضعتك في طريق قلبه. لكأنّه يريد تطويقك كي لا تلمسي أحدا سواه أو شيئا إلّا منه سواءً غلا أو رخص سعره. لكأنّه يريد أن يحمل كلّ شيء عنك، كلّ هم يشغلك. لفرط تدفّقه سيفيض على كلّ شيء حولك، لا سدّ يقف في وجه رجل يحبّك بجنون. أخطر ما في هذا الرجل أنّه سيصبح عندك مرجعا للحبّ. لا بمقياس جيبه بل بمقياس قلبه. فالهديّة بقدر ما يبذل فيها المرء من نفسه، لا بقدر ما ينفق فيها من ماله. و ستتساءلين إن كان الذين مرّوا و لم يتركوا خلفهم شيئا تلامسينه يشهد بمرورهم ببيتك و بخزانة ثيابك وبمواسم أعيادك قد أحبّوك حقا. نصيحة: ما كنت لتنتبهي أنّ رجلا أحببته لسنوات، ما ترك شيئا خلفه. لولا أنّك حين رحل و افتقدته بجنون، حاولت أن تستعيني على غيابه بأشيائه. فما وجدت شيئا منه تلمسينه أو تلبسينه. تمنيت لو أنّك ما ارتديت سوى ما أهداك. لو أحطت نفسك بأشيائه. فأيّ شيء منه كان يكفي ليغطّي احتياجاتك العاطفيّة لأشهر. لكنّه تركك لعراء الأشياء. و عليك برغم ذلك أن تسعدي. لا شيء حولك أو فوقك سيذكّرك به أو يعذبك بذكراه. لا شيء ستلمسينه ستشمينه و تبكين. لا شيء سيتآمر معه عليك. و يوقظ فيك الحنين. مع الوقت ستجدين عزاءك في غناك عنه. والاستغناء بداية النسيان ! ربما ما كان بخيلا ولا أنانيًّا. و ربّما كان سخيّا بما هو أثمن من أن يُشترى، لكنّه ما كان معنيّا بتطويقك به، بقدر ما كان مهتمّا باستحواذه عليك. تحكي سيّدة فرنسيّة أنّها عندما لم تجد شيئًا من الرجل الذي تخلّى عنها لتلمسه. ربّت قطّاً لعلمها أنّ له في بيته قطّة متعلّق بها، وصارت تُجلس القطّ في المكان الذي كان يَجلس عليه حبيبها. كانت كلّما اشتاقته تضع القطّ في حجرها وتداعب فروه. فيستسلم القطّ لمداعبتها و يغفو. فتسعد حينا.. و حينا تبكي. مع الوقت أصبح القطّ «رجل قلبها» يعرف خطوتها، ينتظر عودتها خلف الباب، يلاحقها من غرفة إلى أخرى. فتطعمه وتدلِّله وتحنو عليه فيردّ لها الكرم وفاءً و حنانا. عندما مات قطّنا قبل فترة. تذكّرت هذه السيّدة وتساءلت لو مات قطّها يوما، أيّ الثلاثة ستبكي ؟ ذاتها.. حبيبها.. أم القطّ ؟ و من منهما مات قبل الآخر في قلبها ؟ و على من سيكون حدادها ؟ ثمّ.. أيّ الخيارين الأكثر خيانة للرجولة: أن تستعين امرأة على نسيان رجل برجل آخر ؟ أم أن تلجأ إلى قطّ لينسيها رجلا بعدما لم تجد شيئا منه يساعدها على انتظاره ؟ و أيّ زمن هذا الذي ينتهي فيه حبّ كبير إلى عواطف في عصمة قطّ ؟ فيخون الرجل العشرة، و تخلص المرأةلحيوان بعد أن أوصلتها خيبتها فيه إلى الزهد في جنس الرجال. !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العطاء والحب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أنحنا الفى عزنا جميعاب *** متحدين قوى مابننفصل أحزاب :: المنتدى العام-
انتقل الى: