أنحنا الفى عزنا جميعاب *** متحدين قوى مابننفصل أحزاب
اهلا ومرحبا بكم في منتديات الجميعاب

أنحنا الفى عزنا جميعاب *** متحدين قوى مابننفصل أحزاب

جميعاب نحن وأسال مننا الشافنا**دميرت الدنيا كم ضاقت لبع مقدافنا**نحن الفارس الغير بنحسب نتافنا**نحن مصرم الجن البلاوى بخافنا
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحبأً بكم مليــون في منتديــــات أبناء الجميعـــــاب

حدثنا ‏ ‏عبد الله بن مسلمة ‏ ‏عن ‏ ‏مالك ‏ ‏عن ‏ ‏أبي الزناد ‏ ‏عن ‏ ‏الأعرج ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ذكر يوم الجمعة فقال ‏ ‏فيه ساعة لا يوافقها عبد مسلم وهو قائم ‏ ‏يصلي يسأل الله تعالى شيئا إلا أعطاه إياه وأشار بيده يقللها

من دعائه صلى الله عليه وسلم : " اللهم أصلح لى شأنى كله ، ولا تكلنى الى نفسى طرفة عين ، ولا الى أحد من خلقك " وكان يدعو : " يا مقلب القلوب ثبت قلبى على دينك

حكمة اليوم : كن ابن من شئت واكتسب أدباً *** يغنيك محمـوده عن النسـب

إن الفتى من يقول: ها أنـذا *** ليس الفتى من يقول: كان أبي


شاطر | 
 

 من أغبي أسئلة المحامين في امريكا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منتصر (ودشاهين الجميعابي)
مدير عام (أول)
مدير عام (أول)
avatar

ذكر عدد الرسائل : 580
العمر : 36
محل الاقامه : الشهيناب
المدينة - القرية : الشهيناب
تاريخ التسجيل : 01/04/2009

مُساهمةموضوع: من أغبي أسئلة المحامين في امريكا    الأحد أغسطس 22, 2010 4:56 pm

الموضوع منقول من أيميلي وحبيت تفرفشوا معاي..








هذه مقتطفات أخذت من كتاب بعنوان ' فوضى في المحاكم الأمريكية' ويذكر الكتاب عدد من الأشياء التي ذكرها المحامون بالفعل في قاعات المحاكم , كلمة بكلمة , قام بتسجيلها موظفي كتابة العدل الذين كان عليهم أن يتحملوا عذاب تسجيل مثل هذه المحادثات التالية:


The last two are the best:

ATTORNEY: Now doctor isn't it true that when a person dies in his sleep, he doesn't know about it until the next morning?
WITNESS: Did you actually pass the bar exam?

أغبى أسئلة المحامين ؟



المحامي: يا دكتور! أليس صحيحا أن الإنسان عندما يموت أثناء نومه , لا يعلم ذلك إلا في صباح اليوم التالي؟

الشاهد: هل تخرجت بالفعل من نقابة المحامين؟؟؟


ATTORNEY: Were you present when your picture was taken?
WITNESS: Would you repeat the question?





المحامي : هل كنت موجوداُ بالفعل عندما تم تصويرك؟

الشاهد: هلا أعدت السؤال؟!!


ATTORNEY: She had three children, right?
WITNESS: Yes.
ATTORNEY: How many were boys?
WITN ESS: None..
ATTORNEY: Were there any girls?





المحامي: لديها ثلاثة أطفال, أليس كذلك؟

الشاهد: نعم

المحامي: كم كان لديها من البنين؟

الشاهد: لم يكن لديها أية بنين

المحامي: هل كان لديها بنات؟


ATTORNEY: How was your first marriage terminated?
WITNESS: By death.
ATTORNEY: And by whose death was it terminated?





المحامي: كيف انتهى زواجك الأول؟

الشاهد: بالوفاة

المحامي: و بوفاة من انتهى الزواج؟


ATTORNEY: Can you describe the individual?
WITNESS: He was about medium height and had a beard.
ATTORNEY: Was this a male or a female?



المحامي: هلا وصفت لي ذلك الشخص؟

الشاهد: كان متوسط الطول وكانت له لحية.

المحامي: هل كان ذكراً أم أنثى؟


ATTORNEY: Do you recall the time that you examined the body?
WITNESS: The autopsy started around 8:30 p.m.
ATTORNEY: And Mr. Denton was dead at the time?
WITNESS: No, he was sitting on the table wondering why I was doing an autopsy on him!



المحامي: هل تتذكر متى قمت بفحص الجثة؟

الشاهد: لقد بدأت عملية تشريح الجثة ما يقارب الساعة 8:30 مساءاً.

المحامي: وهل كان السيد دنتون ميتاً آنذاك؟

الشاهد: كلا لقد كان جالساً على الطاولة متسائلاُ لماذا أقوم بتشريح جثته؟


ATTORNEY: Doctor, before you performed the autopsy, did you check for a pulse?
WITNESS: No.
ATTORNEY: Did you check for blood pressure?
WITNESS: No.
ATTORNEY: Did you check for breathing?
WITNE SS: No.
ATTORNEY: So, then it is possible that the patient was alive when you began the autopsy?
WITNESS: No.
ATTORNEY: How can you be so sure, Doctor?
WITNESS: Because his brain was sitting on my desk in a jar.
ATTORNEY: But could the patient have still been alive, nevertheless?
WITNESS: Yes, it is possible that he could have been alive and practicing law.





المحامي: يادكتور, قبل قيامك بعملية التشريح, هل قمت بفحص نبضه؟

الشاهد: كلا

المحامي : هل قمت بفحص ضغط دمه؟

الشاهد: كلا

المحامي: هل قمت بفحص تنفسه؟

الشاهد: كلا

المحامي: إذاً, من الممكن أن يكون المريض حياً عندما بدأت بعملية تشريح جثته؟

الشاهد: كلا

المحامي: و ما الذي يجعلك متأكداً لهذه الدرجة, يا دكتور؟

الشاهد: لأن مخه كان على طاولتي موضوعاُ في قنينه.

المحامي: ولكن مع ذلك هناك احتمال أن يكون المريض لازال حياً؟

الشاهد: نعم , من الممكن انه كان حياً ويمارس مهنة المحاماة

_________________
كن صديقا" للحياة.. واجعل الايمان راية
وامضي حرا" في ثبات .. انها كل الحكاية
وابتسم للدهر دوما" أن يكن حرا" ومرا"
ولتقل أن ذقت هما" أن بعد العسر يسرا..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فضل الله احمد
مدير عام (أول)
مدير عام (أول)
avatar

ذكر عدد الرسائل : 662
العمر : 60
محل الاقامه : Oslo - Norway
المدينة - القرية : الشهيناب
تاريخ التسجيل : 29/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: من أغبي أسئلة المحامين في امريكا    الخميس أغسطس 25, 2011 6:07 pm


الإبن العزيز الباشمهندس منتصر ، متعك الله بالصحة و العافية و بكل الخير كما أمتعتنا بسرد هذه الطرائف من المحاكم الامريكية و تلك الأسئلة الغبية لبعض المحامين ، و هي ظاهرة بطبيعة الحال لا تقتصر على المحامين في امريكا فحسب فهي شائعة و منتشرة في شتى أنحاء العالم ، و من سردك لهذه الطرائف ، توصلتُ إلى أنك مطّلع بل واسع الإطلاع ، و هي ميزة كنت أحسبها قاصرة على جيل المهندس محمد علي سعد و الأمين احمد فضل الله و غيرهم من ذلك الرعيل المثقف و كذا جيلي أنا ٠ زادك الله عِلماً على عِلم ووسع مداركك مرات و مرات ٠ و لنعد لغباء أسئلة بعض المحامين ، وهي تبدو ظاهرة لأول وهلة ، و لكنني أحسبهم يتعمدونها - و الله أعلم - فهم يبحثون و عن طرح مثل الأسئلة ربما عن كلمة أو زلة لسان يستفيدون منها لصالح موكّليهم ٠ و سأروى لك واقعة قريبة من هذا المحور ، ففي إحدى المرات و كان الأستاذ الراحل مبارك زروق وكيلاً عن رجل متهم بإغتصاب إحدى الفتيات ، و كانت كل الأدلة تشير لإدانة موكله و هنا تجلى ذكاء زروق ، فوجه كلامه للقاضي قائلاً إن موكلي أيضاَ قد تضرر من الشاكية ، فقال له القاضي و ما هو هذا الضرر الذي وقع على موكلك ؟! فقال الأستاذ مبارك ، إن الشاكية قد صعدت بحذائها على سرير موكلي مما أدى لإتساخ الملاءة ٠ فما كان من الشاكية إلا أن أجابت و من دون أن يُوجه لها السؤال و من دون أي تردد قائلةً ,, لا لا أنا عندما صعدت على السرير خلعت حذائي ،، فماذا كانت النتيجة ؟؟!!! فقد نسفت القضية من أساسها ، فما كان من ذلك العبقري إلاّ أن طالب ببراءة موكلة و شطب القضية ، ذلك لإن الشاكية قد صعدت على السرير برضاها بدليل خلعها لحذائها و لا يمكن لمن هي في وضع الإغتصاب أن تفكر في خلع حذائها ٠ وهذا إن دل على ظاهر غباء الأسئلة و لكنهم يستفيدون منها و يكسبون البراءة لموكليهم ، ٠٠٠هذا ومع الإقرار بأنه و أحياناً فإن أسئلتهم ,, تغتس حجر المتهم ،،٠
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من أغبي أسئلة المحامين في امريكا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أنحنا الفى عزنا جميعاب *** متحدين قوى مابننفصل أحزاب :: منتدى الطرائف والعجائب-
انتقل الى: